2019-01-29

بيان إعلامى



بالإشارة إلى الفيديو المتداول على عدد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، والذي نقلته إحدى القنوات الفضائية، ويصور ما قيل أنه "بيع لمنتجات التعليم المزدوج في معرض منتجات مدرسة دمياط الجديدة بأكثر من قيمتها"، يرجى العلم أن نائب الوزير للتعليم الفني الدكتور محمد مجاهد قد أصدر قرارًا بالتحقيق في الواقعة والتأكد من صحة ما ورد في الفيديو.   كما وجه بالتواصل مع المعلمة التي قيل إنها تواصلت مع برامج فضائية وقدمت لهم الفيديو للوقوف على صحة ما فيه، وأسباب قيامها بالتصوير والتوزيع على وسائل الإعلام عوضًا عن التقدم بشكوى رسمية للتحقيق في الواقعة.   ويشير مجاهد إلى أنه أصدر توجيهاته فور علمه بظهور هذا الفيديو للتحقق مما ورد فيه، ومعرفة حقيقة ما جرى، والأطراف الضالعة فيه، وذلك قبل المبادرة بإصدار تصريحات صحفية وإعلامية غير دقيقة أو غير مكتملة الأركان.   وقال مجاهد أن التحقيقات وحدها هي القادرة على الفصل في صحة ما يثار أو يتم تداوله في شأن المدرسة التابعة لإدارة التعليم والتدريب المزدوج في التعليم الفني. وتؤكد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني إنها تتعامل بجدية كاملة مع كل ما يرد إليها أو يُطرح من قبل المواطنين فيما يختص بالمدارس والأنشطة وغيرها من تفاصيل العملية التعليمية والتربوية في كل مدارس الجمهورية.    كما تؤكد على أن واجبها يحتم التيقن والتحقق مما يقال أو يثار سواء في وسائل الإعلام التقليدية أو مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لعدم ترك مساحات لنمو وانتشار الأخبار الكاذبة أو الحقائق المنقوصة.  


Site Admin: المصدر