2019-03-06

نائب الوزير لشئون المعلمين يعقد اجتماعًا لوضع خطة استراتيجية للمنح المقدمة للوزارة



عقد الدكتور محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لشئون المعلمين، مساء أمس الثلاثاء، اجتماعًا مع قادة كافة قطاعات وجهات وهيئات الوزارة لمناقشة الخطة التنفيذية لتعظيم أوجه الاستفادة من قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتخصيص 20% من المنح الدراسية داخل وخارج مصر للكوادر التعليمية لمدة 10 سنوات، وذلك بمناسبة إعلان 2019 عامًا للتعليم. حضر الاجتماع الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام، والدكتور أحمد حشيش رئيس الإدارة المركزية لمركز إعداد القيادات التربوية، والدكتور مجدي أمين مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين، وهناء سعد الله رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الثقافية، والدكتورة نوال شلبي مديرة مركز تطوير المناهج، ومحمد حلمي رئيس الإدارة المركزية للتعليم الأساسي، والعديد من قادة الوزارة. وقال الدكتور محمد عمر، إن مصر تخطو أهم خطواتها في تطوير التعليم من أجل مستقبل مشرق وواعد لأبنائها، مشيرًا إلى دعم الرئيس عبدالفتاح السيسي بقوة خطة التطوير والتي أطلقها وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي في بداية عام 2018 لمرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي والصف الأول الثانوي، موضحًا أن مصر تسير على الطريق الصحيح وبشهادة دول العالم. وخلال الاجتماع، وجه الدكتور محمد عمر بضرورة إعداد برامج تدريبية تتوافق مع احتياجات كل جهة، ومراعاة التركيز على التدريبات الأكثر أهمية لتحقيق التنمية المهنية المستدامة، مشددًا على الالتزام بمعايير الاختيار وتحرى الدقة المطلقة والشفافية. وأوضح نائب الوزير لشئون المعلمين أن المرشحين لتك المنح يعدوا سفراء مصر وانعكاس لصورتها بالخارج؛ لذا يجب الاختيار وفقًا لمعايير محددة ومن أهمها إجادة اللغة الإنجليزية إجادة تامة، وإجادة استخدام الحاسب الآلي، وأيضًا التميز والكفاءة في العمل، وحسن الخلق.


Site Admin: المصدر